أصوات
أصوات

تنويه لعبد الكريم غلاب

أصوات ، 1972

سليمان فياض

دار الشروق‎

صدرت رواية "أصوات" عن دار الشروق للكاتب سليمان فياض، التى صدرت طبعتها الأولى عام 1972، وترجمت لثلاث لغات، وحظيت باهتمام نقدى بالغ.

وتدور أحداثها حول "حامد البحيرى" الذى يعود من باريس إلى قريته "الدراويش" مع زوجته الفرنسية "سيمون"، لتبدأ جولات من النميمة فى القرية حول سلوكيات " الخوجاية" زوجته، والذى يتطور لنوع من الصدام بين الحضارات، حضارة القرية الريفية، وحضارة سيمون الأوروبية، وتنتهى الرواية نهاية مفجعة بمقتل الزوجة.

ولد سليمان فياض عام 1929، ودرس فى المعهد الأزهرى الدينى بالزقازيق، وواصل دراسته الأزهرية حتى تخرج فى كلية اللغة العربية عام 1956، وقضى حياته الوظيفية كلها فى التدريس، كما عمل كاتبا صحفيا بمجلة الإذاعة، ومراسلا لمجلة الآداب البيروتية، كما عمل فى إعداد الأحاديث والبرامج الإذاعية والتلفزيونية، واهتم فى مجموعاته القصصية برصد الواقع الاجتماعى ونقده، فى مصر عامة وفى القرية خاصة.

حصل فياض على جائزتى الدولة التشجيعية والتقديرية، إضافة إلى جائزة العويس الثقافية، عن أعماله القصصية التى صدرت أولها "عطشان يا صبايا" عام 1961، ثم تتابعت "وبعدنا الطوفان" ،"أحزان حزيران" ، "العيون" ، "زمن الصمت والضباب"، " الصورة والظل"، "القرين ولا أحد" ، "وفاة عامل مطبعة"، "الذئبة"، "ذات العيون العسلية" و"الشرنقة ". 

------------------------------------------

عدد الزوار